الرئيسية / التصوف / التصوف المستنير / اليقين عند أهل التصوف

اليقين عند أهل التصوف

اليقين عند أهل التصوف:

وهو زوال المعارضات. ‏

قال ذو النون المصري: “اليقين داع الى قصر الأمل وقصر الأمل يدعو الى الزهد، والزهد يورث الحكمة، ‏والحكمة تورث النظر في العواقب”. ‏

وقال السري السقطي: “اليقين سكونك عند جولان الموارد في صدرك، لتيقنك أن حركتك فيها لا تنفعك ولا ترد ‏عنك مقضيا”. ‏

وقال ذو النون المصري: “ثلاثة من أعلام اليقين قلة مخالطة الناس، وترك المدح لهم في العطية، والابتعاد عن ‏ذمهم عند المنع([1])

([1])   كتاب اليقين لابن أبى الدنيا ص 37 , تحقيق أبو هاجر محمد السعيد , دار الكتب العلمية , بيروت .

من كتاب ( ريحانة التصوف ويليه أجمل ما قيل فى التصوف )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.