الرئيسية / طريق العارفين

طريق العارفين

زوجة عمياء صماء بكماء مقعدة!

زوجة عمياء صماء بكماء مقعدة!

‏كان رجل صالح اسمه ثابت بن ابراهيم يسير ذات يوم قرب بستان، وكان يتضور جوعا، ‏فسقطت أمامه تفاحة فأخذها مغلوبا بحاله وباشر بأكلها! ‏ثم تذكَّر أنها ليست من حقه، فأراد أن يصحح خطأه، ‏فدخل على البستاني وقال له: أكلت من تفاحة سقطت أمامي، فسامحني فيما أكلت وخذ ما بقي منها. …

أكمل القراءة »

تأويل حديث الجارية

تأويل حديث الجارية

قال الحافظ ابن الجوزي بعد ذكر حديث معاوية بن الحكم : قلت ” قد ثبت عند العلماء أن الله تعالى لا يحويه السماء والأرض ولا تضمه الأقطار وإنما عرف بإشارتها تعظيم الخالق عندها.اهـ   في دفع شبه التشبيه بعد رواية ص 48 قال الحافظ أبو العباس أحمد بن عمر بن إبراهيم …

أكمل القراءة »

معرفة محبة الله

يحكى: عن إبراهيم بن المُهلّب السّائح  قال: بينا أنا أطوف، وإذا بجارية متعلقة بأستار الكعبة وهي تقول:” سيدي، بحبّك إلا رددت عليَّ قلبي؟ فقلت لها: يا جارية! من أين تعلمين أنه يحبّك؟! فقالت: بالعناية القديمة؛ جيّش في طلبي الجيوش، وأنفق الأموال، حتى أخرجني من بلاد الشّرك وأدخلني في التوحيد، وعرّفني …

أكمل القراءة »

خطر مصاحبة الفاسدين وعدم الأمر بالإصلاح

عن وهب بن منبه قال: مر عيسى بن مريم عليه السلام بقرية قد مات أهلها إنسها وجنها وهوامها وأنعامها وطيورها، فقام: ينظر إليها ساعة ثم أقبل على أصحابه فقال: مات هؤلاء بعذاب الله ولو ماتوا بغير ذلك ماتوا متفرقين، قال: ثم ناداهم عيسى: يا أهل القرية! قال فأجابه مجيب: لبيك …

أكمل القراءة »

حرص زيد الخير رضي الله عنه

حرص زيد الخير رضي الله عنه

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأقبل راكب حتى أناخ بالنبي فقال: يا رسول الله، إني أتيتك من مسيرة تسع، أنضيت راحلتي فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري؛ لأسألك عن خصلتين أسهرتاني، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: “ما اسمك؟” …

أكمل القراءة »

قصة في فضل قيام الليل

قصة في فضل قيام الليل

يُحكى: أن الشيخ عبد الواحد بن زيد رضي الله عنه قال:” أصابتني عِلةٌ في ساقي، فكنت أتحامل عليها للصلاة، فقمت عليها من الليل، فأجْهِدْتُ وجعاً، فجلست، ثم لففتُ إزاري في محرابي ووضعت رأسي عليه ونمت. فبينما أنا كذلك، إذ أنا بجاريةٍ تفوقُ الدّمى حُسناً وجمالاً، تخطر بين جوارٍ مزينات، حتى …

أكمل القراءة »

مراعاة حق الله

مراعاة حق الله

يحكى: عن بعض أصحاب السّري  قال: كان لسريّ تلميذة، ولها ولد عند المعلّم، فبعث به المعلم إلى الرّحا، فنزل الصبي في الماء فغرق، فأعلم المعلّم سريا بذلك، فقال السّريّ: قوموا بنا إلى أمّه، فمضوا إليها، وتكلّم سريّ معها في علم الصبر، ثم تكلّم في علم الرّضا. فقالت: يا أستاذ، وأيّ …

أكمل القراءة »

تفسير آية الاستواء للراغب الأصفهانى

قال الراغب الاصفهاني ما نصه : واستوى يقال على وجهين: أحدهما: يسند إليه فاعلان فصاعدا نحو استوى زيد وعمرو في كذا أي تساويا قال تعالى: {لاَ يَسْتَوُونَ عِندَ اللّهِ}.والثاني: أن يقال لاعتدال الشىء نحو قوله تعالى: {ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى} {فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنتَ وَمَن مَّعَكَ} ومتى عدي ب [على] اقتضى الاستيلاء …

أكمل القراءة »

إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي

الآية: إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي قال ابو حيان الاندلسي : ” الرفع نقل من سفل إلى علو و {إلي} إضافة تشريف والمعنى إلى سمائي ومقر ملائكتي، وقد علم أن البارئ تعالى ليس في جهة، وقد تعلق بهذا المشبهة في ثبوت المكان لـه تعالى، وقيل إلى …

أكمل القراءة »

تفسير قوله تعالى [بل يداه مبسوطتان ]

تفسير قوله تعالى ( بل يداه مبسوطتان

قال ابن الجوزي الحنبلي : ” والمراد من قوله تعالى ( بل يداه مبسوطتان ) أنه جواد ينفق كيف يشاء وإلى نحو هذا ذهب ابن الانباري . قال ابن عباس: ان شاء وسع الرزق وإن شاء قتر“. زاد المسير ص 392 قال ابن منظور : “وفي قراءة عبد الله : …

أكمل القراءة »

تفسير قوله تعالى [ وقالت اليهود يد الله مغلولة ]

تفسير قوله تعالى ] وقالت اليهود يد الله مغلولة [

 قال الخازن : ” واعلم أن غل اليد وبسطها مجاز عن البخل والجود بدليل قوله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم { ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط } والسبب أن اليد آلة لكل الأعمال لا سيما لدفع المال وإنفاقه وإمساكه فأطلقوا اسم السبب على المسبب …

أكمل القراءة »

شفاعة الخشية

شفاعة الخشية

‏قيل: كان رجل على معاصي الله تعالى، ثم إن الله أراد به خيرا وتوبة، فقال لزوجته: إني لملتمس شفيعا إلى الله تعالى، ‏فخرج إلى الصحراء فجعل يَصِيح: ‏يا سماء اشفعي لي .. ‏يا جبال اشفعي لي .. ‏يا أرض اشفعي لي .. ‏يا ملائكة اشفعي لي .. ‏فأدركه الجهد، فخَرَّ …

أكمل القراءة »

البكاء من خشية الله

البكاء من خشية الله

يحكى: عن أبي جعفر محمد بن عليّ بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، أنه خرج حاجاً، فلما دخل المسجد الحرام، نظر إلى البيت، فبكى حتى علا صوتُه. فقيل له: إن الناس ينظرون إليك، فلو رفقت بصوتك قليلاً؟ فقال: ولم لا أبكي! لعلّ الله تعالى ينظر إليَّ برحمة، فأفوز …

أكمل القراءة »

قلَّة السَّالكين إلى الله

قلَّة السَّالكين إلى الله

يحكى: عن سريّ  قال: بينما نحن نسير في بعض بلاد الشام، إذ قال واحد منا: ههنا عابد، فميلوا بنا إليه؛ لعل الله يسخّره يكلمنا. فملنا إليه، فوجدناه يبكي، فقلنا له: ما يُبكي العابد؟ فقال: ما لي لا أبكي وقد توعَّرت الطريق، وقلّ السالكون فيها، وهُجرت الأعمال، وقلّ الراغبون فيها، وقلّ …

أكمل القراءة »

ثلاثون قلوبهم على قلب إبراهيم خليل الرحمن

ثلاثون قلوبهم على قلب إبراهيم خليل الرحمن

عن ذي النون المصري  قال: ركبنا مرة في مركب، وركب معنا شاب صبيح، وجهه يشرق، فلما توسطنا فقد صاحب المركب كيسا فيه مال، ففتش من في المركب، فلما وصلوا إلى الشاب ليفتشوه وثب وثبة من المركب حتى جلس على أمواج البحر، وقام له الموج على مثال السرير، ونحن ننظر إليه من …

أكمل القراءة »