الرئيسية / التصوف / شبهات حول قضايا التصوف / استحباب إطلاق لفظ السيادة في حق الأنبياء والصالحين

استحباب إطلاق لفظ السيادة في حق الأنبياء والصالحين

لا شك أن لفظ السيادة مشروع فلقد ورد فى القران الكريم فى حق سيدنا يحيى وغيره، فقال تعالى في حق سيدنا يحيى : (وَسَيِّداً وَحَصُوراً)

ومما يدل أيضًا على لفظ السيادة قوله تعالى: (وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَا البَابِ) فمن أين لهؤلاء أن يحرموا من قال سيدنا أو مولانا لأحد.

أما عن السنة النبوية المطهرة فقد ورد كثير من الأحاديث في لفظ السيادة ومشروعيته فقال صلى الله عليه وسلم : ” أنا سيد ولد آدم ولا فخر ” ، ” أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ” ([1])

وإقراره صلى الله عليه وسلم قول الأعرابي له :

يا سيد الرسل وديان العرب ** أشكو إليك ذربة من الزرب([2])

([1])  رواهما أبو داود وابن ماجة

([2])  رواه أحمد

تحميل كتاب موسوعة الردود الجلية فيما أخذ على الصوفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.