الرئيسية / التصوف / شبهات حول قضايا التصوف / اثبات الكرامات من الكتاب والسنة

اثبات الكرامات من الكتاب والسنة

إثبات الكرامة من كتاب الله :

 قصة أصحاب الكهف وبقائهم فى النوم أحياء سالمين عن الأفات مدة ثلاثمائة وتسع من السنين وحفظهم من شر الشمس إكرامًا من الله لهم .

قصة السيدة مريم عندما كان يدخل عليها سيدنا ذكريا فيجد عنده الرزق , قال المفسرون كان يدخل عليها وهى صغيرة وفى كفالته فيجد عندها فاكهة الشتاء فى الصيف  وفاكهة الصيف فى الشتاء .

إثبات الكرامات من السنة النبوية المطهرة :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قد كان ممن كان قبلكم من الأمم محدثون فإن يكن فى أمتى أحد فإنه عمر ” ([1])والمحدثون : الملهمون , والإلهام أن يلقى فى ورع الرجل الصالح شئ من قبل الملأ الأعلى . وقال أيضًا : ” أتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله عز وجل ” ([2]) .

عن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال “لم يتكلم من المهد إلا ثلاثة : عيسى وكان في بني إسرائيل رجل يقال له جريج كان يصلي فجاءته أمه فدعته فقال أجيبها أو أصلي؟ فقالت اللهم لا تمته حتى تريه وجه المومسات.

وكان جريج في صومعته فتعرضت له امرأة وكلمته فابى فأتت راعيا فأمكنته من نفسها فولدت غلاما فقالت: من جريج فأتوه فكسروا صومعته وأنزلوه وسبوه فتوضأ وصلى ثم اتى الغلام فقال : من أبوك يا غلام؟ فقال : الراعي فقالوا: نبني صومعتك من ذهب؟ قال: لا إلا من طين وكان امرأة ترضع ابنا لها من بني إسرائيل فمر بها رجل راكب ذو شارة فقالت اللهم اجعل ابني مثله فترك ثديها وأقبل على الراكب فقال اللهم لا تجعلني مثله ثم اقبل على ثديها يمصه) قال ابو هريرة رضي الله عنه : كأني أنظر إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم يمص أصبعه (ثم مر بأمه قالت: اللهم لا تجعل ابني مثل هذه فترك ثديها فقال: اللهم اجعلني مثلها: فقالت: ذاك؟ فقال: الراكب جبار من الجبابرة وهذه الأمة يقولون : سرقت زنت ولم تفعل ([3])

وعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم «لقد كان فيمن قبلكم من الأمم محدثون فإن يك في أمتي أحد فإنه عمر([4]) .

([1])  البخارى فى صحيحه .

([2])  أخرجه الطبرانى فى الكبير والترمزى الحكيم فى النوادر .

([3])  أخرجه البخاري (2215) ومسلم (6884) وأحمد (2/307 – 308)

([4])  أخرجه البخاري (7/40) ومسلم (2398)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.