الرئيسية / طريق العارفين / الطريق إلى الله / تراهم فى محاريبهم لا يطلبون من الله سوى الله

تراهم فى محاريبهم لا يطلبون من الله سوى الله

عبد الكريم – موصول
و عبد الكرامة – محجوب .
عبيد الكرامة – كثير عديدهم
و عبيد ♡ الكريم ♡ – عزيز وجودهم

  • قال الشيخ المربي لمريديه :
    المشكلة يا أولادي أن معظم البشر
    يبحثون عن الكرامات – لا عن ♡ الله ♡ جل جلاله !
  • الشيخ أبو حازم ( رحمه الله ) :
    إني لأستحي أن أعبد الله للثواب و العقاب فأكون
    كالعبد السوء – إن لم يخف لم يعمل
    و كالأجير السوء – إن لم يعط لم يعمل .

قال سيدي أبا يزيد البسطامي ( رحمه الله ) :
لو نظرتم إلى رجل أعطى من الكرامات حتى تربع في الهواء
فلا تغتروا به – حتى تنظروا كيف تجدونه عند الأمر و النهي و حفظ الحدود و أداء الشريعة .

  • قال الامام احمد الرفاعي ( رحمه الله ) :
    يا أخى أخاف عليك من الفرح بالكرامة و إظهارها
    فإن الأولياء يستترون من الكرامة
    كما تستتر المرأة من دم الحيض .
  • قيل للعارف بالله سهل التستري ( رحمه الله ) :
    أليس لكلّ وليّ كرامات ؟
    قال – رحمه الله :
    الكرامات عندنا تُعْطَى للمبتدئين في طريقنا
    فإذا إنشغل بها ـ حجبته عن الله
    و إن لم يلتفت لها ـ إرتقى في السّير إلى مولاه
    ألا ترى الطّفل إذا بكى يعطونه لعبة – فينشغل بها و يسكت .
  • قال أبو موسى الديبلي و كان عالما فاضلا :
    دخلت إلى أبي يزيد البسطامي فسرني بقاؤه و استفدت منه
    ثم قال لي وقت خروجي من عنده :
    يا متقرىء انظر إن أعطاك ( الله ) كل ما أعطى الأنبياء
    فقل : اريدك – لا اريد غيرك .

خرج سيدي أبو يزيد البسطامي ( رحمه الله ) في بعض سياحاته – فجاء إلى دجلة – فالتقى به الشطان فحول وجهه عنها – ثم قال : و عزتك إنك تعلم أنني ما عبدتك لهذا – فلا تحجبني عنك .

اللهم
إنا نعوووذ بك من كل لذة بغير ذكرك
و من كل راحة بغير أنسك
و من كل سرور بغير قربك
و من كل شغل بغير طاعتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.