الرئيسية / التصوف / شبهات حول قضايا التصوف / تبرك الإمام الشافعى بأبى حنيفة والإمام أحمد

تبرك الإمام الشافعى بأبى حنيفة والإمام أحمد

يَقُولُ الْحَافِظُ سَيِّدُنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِدْرِيسَ الشَّافِعيُّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ “إِنِّي لأَتَبَرَّكُ بِأَبي حَنِيفَةَ وَأَجِيءُ إِلى قَبْرِهِ في كُلِّ يَوْمٍ فَإِذَا عَرَضَتْ لي حَاجَةٌ صَلَّيْتُ رَكْعَتَيْنِ وَجِئْتُ إِلى قَبْرِهِ وَسَأَلْتُ اللهَ تَعَالى الْحَاجَةَ عِنْدَهُ فَمَا تَبْعُدُ عَنِّي حَتَّى تُقْضَى” ([1])   .

([1])  الْخَطِيبُ الْبَغْدَادِيُّ في تَارِيخِ بَغْدَادَ ( 1 / 123 )َ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.