الرئيسية / طريق العارفين / قصص وعبر / ” أغث الملهوف “من كرامات أهل الله “

” أغث الملهوف “من كرامات أهل الله “

 كان إسحاق بن عباد البصري نائماً، فرأى في منامه قائلاً يقول له: أغِثِ الملهوف.
فاستيقظ فسأل: هل في جيرانه محتاج؟

قالوا: ما ندري؟

ثم نام فأتاه ثانياً وثالثاً ، فقال له: أتنام ولم تُغِثِ الملهوف؟

فقام وأخذ معه ثلاثمائة درهم ، ورَكِبَ بغله فخرج إلى المسجد فإذا رجلٌ يُصَلَّي، فلما أحسَّ به انصرف فدنا منه، فقال له : يا عبد الله ، في هذا الوقت؟ في هذا الموضع ؟ ما أخرجك ؟

قال: أنا رجلٌ كان رأس مالي مائة درهم ، فذهبت من يدي، ولزمني دينٌ مائتا درهم.

فأخرج له الدراهم ، وقال: هذه ثلاثمائة درهم خُذها

فأخذها ثُمَّ قال له : أتعرفني ؟

قال: لا.

قال له : أنا إسحاق بن عباد، فإن نابتك نائبة فأتني فإنَّ منزلي في موضع كذا.

فقال: رَحِمَكَ اللَّه، إِن نَابَتنَا نَائِبَةٌ، فَزِعنَا إِلَى مَن أَخرَجَكَ فِي هَذَا الْوَقتِ ، حَتَّى جَاءَ بِكَ إِلَينَا. ([1])

([1]) رسائل ابن رجب: ١٢٨ / ٣ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.