الرئيسية / التصوف / حكم وتوجيهات لأئمة التصوف / وصايا رائعة لسيدى إبراهيم الدسوقى رحمه الله

وصايا رائعة لسيدى إبراهيم الدسوقى رحمه الله

  • احذر يا أخي أن تدعي أن لك معاملة خالصة أو حالا ً.
  • واعلم أنك إن صمت فهو الذي صومك .
  • وإن قمت فهو الذي أقامك .
  • وإن عملت فهو الذي استعملك .
  • وإن رأيت هو الذي أراك .
  • وإن شربت شراب القوم فهو الذي أسقاك .
  • وإن اتقيت فهو الذي وقاك .
  • وإن ارتفعت فهو الذي رقى منزلتك
  • وإن نلت فهو الذي نولك وليس لك في الوسط شيء إلا أن تعترف بأنك عاص، مالك حسنة واحدة وهو صحيح من أين لك حسنة وهو الذي أحسن إليك؟ وهو الحاكم فيك، إن شاء قبلك، وإن شاء ردك([1]).

ويقول أيضًا رحمه الله :

  • من ليس عنده شفقة ولا رحمة للخلق، لا يرقى مراتب أهل الله.
  • ما دام لسانك يذوق الحرام فلا تطمع أن تذوق شيئا من الحكم والمعارف شيئاً.
  • رأس مال المريد المحبة والتسليم.
  • ما قطع مريد ورده إلا قطع الله عنه إمداده في ذلك اليوم فإن مدده يأتي منه .
  • الطريق كلها ترجع لكلمتين: تعرف ربك وتعبده .
  • إذا أحبك ربك أحبك أهل السماء والأرض وأطاعك الجن والإنس والماء والهواء .
  • لا يكمل الرجل حتى يفر عن قلبه وسره وعلمه وهمه وفكره وكل ما خطر بباله غير ربه .
  • قوة المبتدي الجوع ومطره الدموع وفطره الرجوع، وأما من أكل ونام ولغا في الكلام، وترخص وقال ما على فاعل ذلك من ملام فلا يجيء منه شيء والسلام .
  • اعلم يا ولدي أن التوبة ما هي بكتابة درج ورق ولا كلام من غير عمل إنما بالتوبة العزمُ على ارتكاب ما الموتُ دونه، فصف أقدامك يا ولدي في حندس الليل البهيم،ولا تكن ممن يشتغل بالبطالة ويزعم أنه من أهل الطريق.
  • لو هاجر الناس مهاجرة صحيحة طالبين الله خالصا ، ودخلوا تحت أوامره لاستغنوا عن الأشياخ، ولكنهم جاءوا إلى الطريق بعلل وأمراض فاحتاجوا إلى حكيم .
  • إياك أن تفرح بورقه تزعم إنها إجازه من الشيوخ فإجازتك الحقيقة
    هى خدمتك لمولاك عزوجل وحسن السريرة والإخلاص .
  • ولد القلب خير من ولد الصلب لأن ولد له ظاهر الميراث أما ولد القلب فله أسرار الباطن كلها .
  • إياكم والدعوت الكاذبه فإنها تسود الوجه وتعمى البصيره .
  • إياكم ومواخاة النساء وإطلاق البصر فى رؤيتهن .
  • إذا كنت تأكل الحرام فلا تطمع أن تنال شيئا من العلوم والمعارف .
  • رأس مال المريد المحبة والتسليم وإلقاء عصا المعاندة تحت مراد شيخه .
  • من غفل عن مناقشة نفسه تلف وإن لم يُسرع إلى المناقشة كُشف .
  • كيف يدعى أحدكم أنه مريد طريق الله وهو ينام وقت الغنائم ووقت فتوح الخزائن ونشر العلوم وتجلى الحى القيوم ، يا كذابون أما تستحون من الدعاوى الكاذبه ؟
  • أهل الشريعه يبطلون الصلاة باللحن الفاحش وأهل الحقيقه يبطلونها بالخُلق الفاحش .
  •  الجسد ثلاثة أقسام (قلب ولسان وأعضاء) فاللسان والأعضاء وكل بهما ملائكة والقلب تولاه الله بنفسه .
  •  ما ثم أفضل من علم أهل الله فإن الذرة منه ترجح على كل جبال الدنيا
  •  ما أرضى اللعب لكل خلق الله فكيف أرضاه لأولادى ؟
  •  الصوفى الصادق هو الذى يعطى ولا يُعطى ويطعم ولا يُطعم .
  •  يا أولادى : إذا أردتم أن تنادوا يوم المنة بيا ( أيتها المنفس المطمئنه ) .
  • فليكن طعامكم الذكر وقولكم الفكر وخلوتكم الأنس واشتغالكم بالله تعالى ([2]) .

 


([1])  جامع الثناء على الله للإمام النبهانى ص 64 , لوامع الأنوار وروض الأزهار في الرد على من أنكر على المتكلمين بألسنة الأحوال للشيخ عبد الحافظ بن علي المالكي الأزهري , ط دار الكتب العلمية , بيروت , ص 141, 142 . تقريب الأصول لتسهيل الوصول لمعرفة الله والرسول ﷺ للشيخ أحمد بن زيني دحلان الحسني الهاشمي , ط كتاب ناشرون لبنان , ص 80 , 81 .

([2]) انظر : ( الكواكب الدرية في تراجم السادة الصوفية ج2 )للشيخ  محمد عبد الرؤوف/ابن تاج العارفين المناوي , وكذلك ( شرح الصلاة الدسوقية لسيدي القطب أبي العينين إبراهيم الدسوقي )  لمحمد بن أحمد البهي المالكي .

( دائرة معارف القرن العشرين – الجزء الأول ) لمحمد فريد وجدي , ( تهذيب الأسرار في أصول ) لأبي سعد عبد الملك بن محمد/الخركوشي .

(بغية المستفيد لشرح منية المريد) لمحمد العربي بن محمد السائح التجاني , ( البهجة السنية في آداب الطريقة العلية الخالدية النقشبندية ) لمحمد بن عبد الله الخاني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.