للحفـظ من الطــوارق والآفات

من قرأ سورة الأنعام في ليلة حرس فيها من الطوارق والأفات([1])

روى عن ابن عباس مرفوعا ” ولما نزلت سورة الأنعام ومعها سبعون ألف ملك قد سدوا ما بين الخافقين لهم زجل بالتسبيح والتحميد قال النبى صلى الله عليه وسلم ” سبحان ربى العظيم وخر ساجدا “

قال البغوى : وروى عنه مرفوعا من قرأ سورة الأنعام صلى عليه أولئك السبعون ألف ملك ليله ونهاره ([2]).

من قرأ ثلاث آيات من أول سورة الأنعام إلأى قوله تكسبون حين يصبح وكل الله به سبعين ألف ملك يحفظونه وكتب له أعمالهم إلى يوم القيامة وينزل ملك من السماء السابعة ومعه مرزبه من حديد كلما أراد الشيطان أن يلقى فى قلبه شيئاً من الشر ضربه بها وجعل بينه وبين الشيطان سبعين ألف حجاب([3])


([1]) الدر النظيم ص 44 , منافع القرآن 366

([2])   تفسير الخازن والبغوى ج 2  , قطب الإرشاد , فقير الله بن عبدالرحمن الحنفى النقشبندى ص  480

([3])   خزينة الأسرار , لمحمد حقى النازلى ص 93

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.