للأمـن من جميــع الأوجــاع

أخرج البيهقى في الشعب عن على بن أبى طالب رضى الله عنه موقوفاً ( سورة الأنعام ما قرأت على عليل إلا شفاه الله تعالى ) .

( الحمد لله الذى خلق السماوات والأرض …… إلى قوله تعالى يعدلون ) من قرأها كل صباح ومساء ومسح بيديه على وجهه وبدنه سبع مرات أمن من جميع الأوجاع “([1])


([1]) الدر النظيم ص 44 , منافع القرآن الكريم لأبي بكر بن حسن الوتد ص 364 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.