الرئيسية / الحبيب المصطفى / عطر المجالس بالصلاة على النبى / عصى الله مائتى سنة ودخل الجنة ببركة الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم

عصى الله مائتى سنة ودخل الجنة ببركة الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم

روى ابو نعيم في الحليه :  ورد أنه كان في بنى اسرائيل رجل عصى الله عزوجل مائتى سنة ثما مات , فأخذوا برجله فألقوه في مزبلة , فأوحى الله إلى موسى : أن صل عليه , فقال : يارب ان بنى اسرائيل شهدوا أنه قد عصاك مائتى سنة , قال الله له : نعم , هكذا كان , إلا أنه كان كلما نشر التوراة ورأى اسم محمد صلى الله عليه وسلم قبله ووضعه على عينيه وصلى عليه فشكرت ذلك له فغفرت له ذنوبه وزوجته سبعين حورا ” , قلت وهذا فيمن لم يكن من أمته صلى الله عليه وسلم وكان عاصيا , فكيف بمن كان من أمته وكان طائعا ([1])


([1])أورده السيوطى في خصائصه الكبرى , والإمام السخاوى في القول البديع , والحلبى في السيرة , وابن عباد في رسائله الكبرى , المجالس الوعظية في شرح أحاديث خير البرية من صحيح الإمام البخاري  ج2 لمحمد بن عمر السفيري

حمل كتاب ( كتاب روض المحبين فى الصلاة على سيد العالمين )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.