الرئيسية / طريق العارفين / عقيدة السلف الصالح / الدليل العقلي على بطلان عقيدة الاستقرار التيمية

الدليل العقلي على بطلان عقيدة الاستقرار التيمية

س: ما الدليل العقلي على بطلان عقيدة الاستقرار التيمية؟.
ج: قال الإمام الفخر الرازي (ت:606هـ): (( لَوْ كَانَ [=تعالى] مُسْتَقِرًّا عَلَى الْعَرْشِ: لَكَانَ مِنَ الْجَانِبِ الَّذِي يَلِي الْعَرْشَ مُتَنَاهِيًا، وَإِلَّا لَزِمَ كَوْنُ الْعَرْشِ دَاخِلًا فِي ذَاتِهِ، وَهُوَ مُحَالٌ.
وَكُلُّ مَا كَانَ مُتَنَاهِيًا فَإِنَّ الْعَقْلَ يَقْضِي بِأَنَّهُ لَا يَمْنَعُ أَنْ يَصِيرَ أَزْيَدَ مِنْهُ أَوْ أَنْقَصَ مِنْهُ بِذَرَّةٍ، وَالْعِلْمُ بِهَذَا الْجَوَازِ ضَرُورِيٌّ، فَلَوْ كَانَ الْبَارِي تَعَالَى مُتَنَاهِيًا مِنْ بَعْضِ الْجَوَانِبِ لَكَانَتْ ذَاتُهُ قَابِلَةٌ لِلزِّيَادَةِ وَالنُّقْصَانِ، وَكُلُّ مَا كَانَ كَذَلِكَ كَانَ اخْتِصَاصُهُ بِذَلِكَ الْمِقْدَارِ الْمُعَيَّنِ لِتَخْصِيصِ مُخَصِّصٍ، وَتَقْدِيرِ مُقَدِّرٍ، وَكُلُّ مَا كَانَ كَذَلِكَ فَهُوَ مُحْدَثٌ، فَثَبَتَ أَنَّهُ تَعَالَى لَوْ كَانَ عَلَى الْعَرْشِ لَكَانَ مِنَ الْجَانِبِ الَّذِي يَلِي الْعَرْشَ مُتَنَاهِيًا، وَلَوْ كَانَ كَذَلِكَ لَكَانَ مُحْدَثًا، وَهَذَا مُحَالٌ، فَكَوْنُهُ عَلَى الْعَرْشِ يَجِبُ أَنْ يَكُونَ مُحَالًا))
[مفاتيح الغيب (258/14)].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.