الجوامع الكوامل

في مسند إسحاق بن راهويه

عن عائشة أن أبا بكر دخل على رسول الله ﷺ  ليكلمه في حاجة وعائشة تصلي، فقال رسول الله ﷺ : يا عائشة: عليك بالجوامع والكوامل، قولي: اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد ﷺ  ، وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد ﷺ  ، اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا. ([1])

([1]) الحديث رواه الإمام أحمد في المسند بلفظ قريب من هذا، وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح، ورواه ابن ماجه في سننه، وابن حبان في صحيحه، والطيالسي في مسنده بألفاظ متقاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.