الرئيسية / التصوف / حكم وتوجيهات لأئمة التصوف / من وصايا الإمام احمد الرفاعى رحمه الله

من وصايا الإمام احمد الرفاعى رحمه الله

قال الإمام الرفاعي رضي الله عنه:
يا ولدي…
إياك من الاشتغال بما لا يعنيك من الكلام والأعمال وغيرها…
وارجع بنفسك عن طريق الغفلة وادخل من باب اليقظة…
وقف بميدان الذل والانكسار واخرج من مقام العظمة والاستكبار فإنك من مضغة ابتداؤك وجيفة انتهاؤك..
وإياك يا ولدي من الحسد فإن الحسد أم الخطايا لأن الشيطان لما حسد آدم تكبر عليه وأبى أن يسجد له وكذب عليه حين حلف له ولحواء ( إني لكما لمن الناصحينض ) فطرد من رحمة الله تعالى.. فالكذب والكبر والحسد سبب لطرد العبد من باب الرب فلا تعود نفسك على هذه الخصال قطعا…
واقطع نفسك إلى الله..
واعلم بأن الرزق مقسوم فإذا تحققت ذلك ما حسدت . واعلم بأنك ميت فإذا تحققت ذلك ما تكبرت . واعلم بأنك محاسب فإذا تحققت ذلك ما كذبت..
واغضض طرفك عن النظر إلى أعراض الناس فضلا عن العمل الرديء.. فإنك كما تدين تدان.. وكما أن لك عينا فلغيرك عيون.. وكما أنت يولّى عليك..
وأمسك لسانك عن مذمّة الخلق فإن للخلق ألسنا..
وحاسب نفسك في كل يوم واستغفر الله كثيرا وكن طبيب نفسك ومرشدها ولا تغفل عن حساب نفسك وإياك من الاشتغال بحظء النفس..
أي سادة.. الأنس بالله لا يكون إلا لعبد قد كملت طهارته وصفا ذكره واستوحش من كل ما يشغله عن الله عز وجل…

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *