تأويل حديث الجارية

تأويل حديث الجارية

قال الحافظ ابن الجوزي بعد ذكر حديث معاوية بن الحكم :

قلتقد ثبت عند العلماء أن الله تعالى لا يحويه السماء والأرض ولا تضمه الأقطار وإنما عرف بإشارتها تعظيم الخالق عندها.اهـ   في دفع شبه التشبيه بعد رواية ص 48

قال الحافظ أبو العباس أحمد بن عمر بن إبراهيم القرطبي :

وقيل في تأويل هذا الحديث: إن النبي صلى الله عليه وسلم سألها بأين عن الرتبة المعنوية التي هي راجعة إلى جلاله تعالى وعظمته التي بها باين كلَّ مَن نُسبت إليه الإلهية وهذا كما يقال: أين الثريا من الثرى؟! والبصر من العمى؟! أي بعُدَ ما بينهما واختصت الثريا والبصر بالشرف والرفعة على هذا يكون قولها في السماء أي في غاية العلو والرفعة وهذا كما يقال: فلان في السماء ومناط الثريا” اهـ .   المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم ص 144 ج2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.