البكاء من خشية الله

البكاء من خشية الله

يحكى: عن أبي جعفر محمد بن عليّ بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، أنه خرج حاجاً، فلما دخل المسجد الحرام، نظر إلى البيت، فبكى حتى علا صوتُه.

فقيل له: إن الناس ينظرون إليك، فلو رفقت بصوتك قليلاً؟

فقال: ولم لا أبكي! لعلّ الله تعالى ينظر إليَّ برحمة، فأفوز بها عنده غداً.

ثم طاف بالبيت، وصلى خلف المقام، ورفع رأسه من السجود، فإذا موضع سجوده مبْتَلّ بدموع عينيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.