الرئيسية / منوعات / أيهما أفضل للذاكر الاشتغال بذكر الجلالة أو لا إله إلا الله ؟

أيهما أفضل للذاكر الاشتغال بذكر الجلالة أو لا إله إلا الله ؟

أيهما أفضل للذاكر الاشتغال بذكر الجلالة أو لا إله إلا الله ؟

” سُئِل الشيخ العز بن عبد السلام أيهما أفضل أو أولى للذاكر ، الاشتغال بذكر الجلالة أو لا إله إلا الله ؟

فأجاب : إن لا إله إلا الله أفضل للمبتدئ ، والجلالة أفضل للمنتهي ” .

” سأل رجل الشبلي : لم تقول الله ، ولا تقول : لا إله إلا الله ؟

فقال : إن الصديق أعطى ماله فلم يبق معه شيء ، فتخلل بالكساء بين يدي النبي فقال له : وما خليت لعيالك ؟

فقال : الله . فكذا أنا أقول الله .

فقال السائل : أريد أعلى من هذا .

فقال الشبلي : استحي من ذكر كلمة النفي في حضرته والكل نوره .

فقال السائل : أريد أعلى من هذا .

فقال الشبلي : أخاف أن أموت على الإنكار فلا أصل إلى الإقرار .

فقال السائل : أريد أعلى من هذا .

فقال الشبلي : قال الله لنبيه : ( قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ في خَوْضِهِمْ يَلْعَبونَ ) .

فقام السائل فزعق زعقة .

فقال الشبلي : الله . فزعق ثانياً .

فقال الشبلي : الله . فزعق ثالثاً ومات ، فاجتمع أقارب الفتى ، وتعلقوا بالشبلي وادعوا عليه الدم وحملوه إلى الخليفة ، فأذن لهم فدخلوا عليه وادعوا عليه الدم ، فقال الخليفة للشبلي : ما جوابك ؟

فقال : روح حنت فرنت ، وسمت فصاحت ، ودعيت فسمعت ، فعلمت فأجابت ، فما ذنبي .

فصاح الخليفة خلوا سبيله “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.