الرئيسية / التصوف / شهادة الأئمة والعلماء فى التصوف / حقيقة الصوفي فقيه عمل بعلمه

حقيقة الصوفي فقيه عمل بعلمه

سيّدي عبد الوهاب الشعراني رضي الله عنه في كتابه ” اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر” ونصه:

” أعلم أن حقيقة الصوفي فقيه عمل بعلمه لا غير فأورثه الله الاطلاع على دقائق الشريعة وأسرارها حتى صار مجتهدا في الطريق والأسرار كما هو شأن الأئمة المجتهدين في الفروع الشرعية، ولذلك شرعوا في الطريق واجبات ومحرمات ومندوبات ومكروهات وخلاف الأولى، كما استنبط المجتهدون نظير ذلك، وأبطلوا: أي مجتهدو القوم العبادات والعقود بالإخلال بما أوجبوه وشرطوه أو بارتكاب ما حرموه، وهذا شأنهم رضي الله عنهم، فما من أحد حق له قدم الولاية إلا وهو مجتهد في الطريق ليس عنده تقليد إلا لما صرّحت به الشريعة أو اجتمع عليه الأمة. فمن ادعى مقام الكمال وهو مقلد لغيره فهو غير صادق. قال: وقد سمعت سيّدي عليا الخواص رضي الله عنه مرارا يقول: لا يكمل الرجل عندنا حتى يأخذ العلم من حيث أخذه المجتهدون.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.