كيف السبيل !

يقول أحدهم : كيف السبيل !

والجواب : هو( طهارة القلب )

قال تعالى ( إلا من أتى الله بقلب سليم )

والوصول إلى هذا القلب يحتاج ثلاثة حقائق

وهى ( التخلى ، التحلى ، التجلى )

رغم أن الفرق بين هذه الكلمات الثلاثة في( النقطة )

فإنك تضع نقطة وهو محور الانطلاق نحو المراد

فالتخلى : هو أن تخرج من نفسك كل قبيح

والتحلى : هو أن تضع في نفسك كل مليح

والتجلى : هو الإمداد العالى من حضرة الذى له الذكر والتسبيح الملك الواحد جل جلاله

.. وأعلم يا حبيب : أن الله عزوجل لا يكشف أسرار موجوداته إلا لأمين كما قال ساداتنا

( الأسرار للأمناء ) مثلما أنت لا تحب أن تضع سرك إلا للأمين

فكن من الأمناء تصل إلى عالم الملكوت الأعلى

وأعلم أن الله تعالى ينظر إليك كل لحظة

ليرى هل أنت تطلبه أم تطلب غيره ؟

مشغول به أم مشغول بغيره ؟

فلا ترضى بغير الله بديلا ولا بغير وصاله سبيلا

حتى ترتوى كأسا جبروتيا مزاجه زنجبيلا

من عين بدر المحبة تسمى سلسبيلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.