الرئيسية / الرد على الخوارج / وثائق تدين الفكر الوهابى / قول ابن تيمية ردًا على نبذ الطوائف

قول ابن تيمية ردًا على نبذ الطوائف

قال ابن تيمية رداً على نبذ لطوائف من الدروز: ( كفر هؤلاء مما لا يختلف فيه المسلمون، بل من شك في كفرهم فهو كافر مثلهم لا هم بمنزلة أهل الكتاب ولا المشركين، بل هم الكفرة الضالون، فلا يباح أكل طعامهم، وتسبى نساؤهم وتؤخذ أموالهم فإنهم زنادقة مرتدون لا تقبل توبتهم، بل يقتلون أينما ثقفوا ويلعنون كما وصفوا، ولا يجوز استخدامهم للحراسة والبوابة والحفاظ، ويجب قتل علمائهم وصلحائهم لئلا يُضلوا غيرهم، ويحرم النوم معهم في بيوتهم ورفقتهم والمشي معهم وتشييع جنائزهم إذا علم موتها، ويحرم على ولاة أمور المسلمين إضاعة ما أمر الله من إقامة الحدود عليهم بأي شيء يراه المقيم لا المقام عليه، والله المستعان وعليه التكلان) ([1])

 

([1]) مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية – المجلد الثامن والعشرون العقيدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.