الرئيسية / منوعات / لكل حق حقيقة !

لكل حق حقيقة !

فحقيقة الإيمان : الحب والاتباع والتأسى بالحبيب صلى الله عليه وسلم .

وحقيقة الحب : احسان وعبودية و وافتقار وتقوى الله – تعالى – وحب القيام بأداء حقوق الله وحب لحبيبه صلى الله عليه وسلم  سيد البرية .

وحقيقة الفتح : كثرة الذكر , وكثرة الصيام , وكثرة صلاة الليل والناس نيام .
وحقيقة الزهد : فراغ القلب مما سوى الله , وأنت وما تحب وتملك , مالك ووارثك هو ربك .
وحقيقة الخشوع والورع : ذبول القلب بين يدى الله , والهروب من الشبهة فدع ما لا يريبك إلى ما يريبك .

وحقيقة السجود : إذعان القلب تحت أحكام الله بسجود النية لله قبل العمل , وسجود القلب لله قبل الرأس والبدن .

وحقيقة العبودية : التسليم مع التبرأ من الحول والقوة , والرضا والشكر فيما أقامك ربك فيه مع الرجاء .

وحقيقة القرب : حسن الخلق , وكريم المعاملة , وسلامة القلب , وعفة اللسان , وطهارة البدن واليد .

وحقيقة العفو والمغفرة : العفو عمن ظلمك , والتسامح مع من أذاك , والوصل لمن قطعك وحرمك وجفاك .

وحقيقة الرضا : أن ترضى أنت عنه – تعالى – بيقين أنه أعلم وأرخم بما أنت عليه وفيه عن قياس عقلك .

وحقيقة الطريق : بملازمة حرف (الباء) فبه تعالى وجدنا وبه خلقنا وبه رحمنا وبه هدينا وبه أسلمنا وبه نصل إلى حبه تعالى وحب رسوله صلى الله عليه وسلم .

وحقيقة الشيخ : ليس من علمك , ولكن من أدبك فالعلم نور ولكن مفتاحه وبابه الأدب والعمل والحب .
وحقيقة أخوك فى الله تعالى : من لازمك فى الضراء وهرب منك فى السراء , من تحمل معك البلاء , وهرب منك فى الرخاء .

وحقيقة الصحبة : من ذكروك بالله .. وذكروك بالآخرة بالحب والترغيب قبل الخوف والترهيب , ومن التمسوا لك العذر دون قولك له , ومن كانوا رحماء أذلاء معك , أقوياء أشداء مع غيرك([1])

([1]) من كتاب حب الله تعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم  , لمحمد هاشم العشيرى

من كتاب ( ريحانة التصوف ويليه أجمل ما قيل فى التصوف )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.