الرئيسية / طريق العارفين / قصص وعبر / رحمة الله بعباده

رحمة الله بعباده

كان الإمام يحيى بن شرف النووي يلقي درساً على تلاميذه ووصل عند قول الله تعالى ( نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم ) فهاج بالبكاء

فقال له تلاميذه :ما يبكيك يا إمام؟!

قال : ألم تنظروا إلى رحمة الله تعالى حيث نسب الرحمة والمغفرة لنفسه فقال : ” أني أنا الغفور الرحيم” .

ولم ينسب العذاب لنفسه‘‘ إنما جعله مملوكا له فقال : ” وأن عذابي هو العذاب الأليم”  ولم يقل أني أنا المعذب .

فتذكرت قول ابن عباس حينما قال : إن الله ينزل على عباده رحمات كثيرة يوم القيامة حتى إبليس يظن أن الله تعالى سوف يغفر له!!

( سبحانك ربي ما أرحمك وأكرمك )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.