الرئيسية / التصوف / التصوف المستنير / مخالفة النفس عند أهل التصوف

مخالفة النفس عند أهل التصوف

ومن أخلاق أهل التصوف نبدأ بذكر  :

مخالفـة النفـس : قال الله تعالى: ( وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى) ([1])

وقال ذو النون المصري: “مفتاح العبادة الفكر، وعلامة الإصابة مخالفة النفس والهوى، ومخالفتهما ترك شهواتهما”.

وقال أبو حفص: “من لم يتهم نفسه على دوام الأوقات ولم يخالفها في جميع الأحوال ولم يجرها إلى مكروهها في سائر أيامه كان مغرورا”. .

([1])  سورة النازعات: 40  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.