الرئيسية / المحبة الصادقة للنبى / خُبيب رضي الله عنه يفدي النبيَّ صلى الله عليه وسلم والسيف على رقبته

خُبيب رضي الله عنه يفدي النبيَّ صلى الله عليه وسلم والسيف على رقبته

في الآونة الأخيرة تجرَّأ بعض الكفار على النبي صلى الله عليه وسلم، وحاولوا النَّيلَ مِن احترامه الذي أَجْمَع عليه القاصي والداني، فارتفَعَت نداءاتُ عامَّةِ المسلمين، الملتزم منهم وغير الملتزم مُنَادين: فِداك أبي وأمِّي يا رسول الله، وإلا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما أحلى هذه الكلمة وما أعظَمَها، حين تخرج في وقت الشدة، والسيف مصلَّت على الرِّقاب! فها هو خُبيب رضي الله عنه حين أسره مُشرِكو قريش، وصلبوه، يُناشدونه، أتحبُّ أنَّ محمدًا مكانك؟ فقال: “لا والله العظيم، ما أحبُّ أن يَفديَني بشوكةٍ يُشاكُها في قدمه([1]).

([1]) خرج القصة كاملةً الطبرانيُّ في معجمه الكبير، (5/ 261، رقم 5284

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.